Make your own free website on Tripod.com

 

إنجيل المسيح بحسب البشير يوحنا

1 - 6

يوحنا 1

 

1 في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.

2 هذا كان في البدء عند الله.

3 كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان.

4 فيه كانت الحياة والحياة كانت نور الناس.

5 والنور يضيء في الظلمة والظلمة لم تدركه

6 كان انسان مرسل من الله اسمه يوحنا.

7 هذا جاء للشهادة ليشهد للنور لكي يؤمن الكل بواسطته.

8 لم يكن هو النور بل ليشهد للنور.

9 كان النور الحقيقي الذي ينير كل انسان آتيا الى العالم.

10 كان في العالم وكوّن العالم به ولم يعرفه العالم.

11 الى خاصته جاء وخاصته لم تقبله.

12 واما كل الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله أي المؤمنون باسمه.

13 الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا من مشيئة رجل بل من الله

14 والكلمة صار جسدا وحلّ بيننا ورأينا مجده مجدا كما لوحيد من الآب مملوءا نعمة وحقا.

15 يوحنا شهد له ونادى قائلا هذا هو الذي قلت عنه ان الذي يأتي بعدي صار قدامي لانه كان قبلي.

16 ومن ملئه نحن جميعا اخذنا. ونعمة فوق نعمة.

17 لان الناموس بموسى اعطي. اما النعمة والحق فبيسوع المسيح صارا.

18 الله لم يره احد قط. الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر

19 وهذه هي شهادة يوحنا حين ارسل اليهود من اورشليم كهنة ولاويين ليسألوه من انت.

20 فاعترف ولم ينكر واقرّ اني لست انا المسيح.

21 فسألوه اذا ماذا. ايليا انت. فقال لست انا. النبي انت. فاجاب لا.

22 فقالوا له من انت لنعطي جوابا للذين ارسلونا. ماذا تقول عن نفسك.

23 قال انا صوت صارخ في البرية قوّموا طريق الرب كما قال اشعياء النبي.

24 وكان المرسلون من الفريسيين.

25 فسألوه وقالوا له فما بالك تعمّد ان كنت لست المسيح ولا ايليا ولا النبي.

26 اجابهم يوحنا قائلا انا اعمد بماء. ولكن في وسطكم قائم الذي لستم تعرفونه.

27 هو الذي يأتي بعدي الذي صار قدامي الذي لست بمستحق ان احل سيور حذائه.

28 هذا كان في بيت عبرة في عبر الاردن حيث كان يوحنا يعمد

29 وفي الغد نظر يوحنا يسوع مقبلا اليه فقال هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم.

 30 هذا هو الذي قلت عنه يأتي بعدي رجل صار قدامي لانه كان قبلي.

31 وانا لم اكن اعرفه. لكن ليظهر لاسرائيل لذلك جئت اعمد بالماء.

32 وشهد يوحنا قائلا اني قد رأيت الروح نازلا مثل حمامة من السماء فاستقر عليه.

33 وانا لم اكن اعرفه. لكن الذي ارسلني لاعمد بالماء ذاك قال لي الذي ترى الروح نازلا ومستقرا عليه فهذا هو الذي يعمد بالروح القدس.

34 وانا قد رأيت وشهدت ان هذا هو ابن الله

35 وفي الغد ايضا كان يوحنا واقفا هو واثنان من تلاميذه.

36 فنظر الى يسوع ماشيا فقال هوذا حمل الله.

37 فسمعه التلميذان يتكلم فتبعا يسوع.

38 فالتفت يسوع ونظرهما يتبعان فقال لهما ماذا تطلبان. فقالا ربي الذي تفسيره يا معلّم اين تمكث.

39 فقال لهما تعاليا وانظرا. فأتيا ونظرا اين كان يمكث ومكثا عنده ذلك اليوم. وكان نحو الساعة العاشرة.

40 كان اندراوس اخو سمعان بطرس واحدا من الاثنين اللذين سمعا يوحنا وتبعاه.

41 هذا وجد اولا اخاه سمعان فقال له قد وجدنا مسيا. الذي تفسيره المسيح.

42 فجاء به الى يسوع. فنظر اليه يسوع وقال انت سمعان بن يونا. انت تدعى صفا الذي تفسيره بطرس

43 في الغد اراد يسوع ان يخرج الى الجليل. فوجد فيلبس فقال له اتبعني.

44 وكان فيلبس من بيت صيدا من مدينة اندراوس وبطرس.

45 فيلبس وجد نثنائيل وقال له وجدنا الذي كتب عنه موسى في الناموس والانبياء يسوع ابن يوسف الذي من الناصرة.

46 فقال له نثنائيل أمن الناصرة يمكن ان يكون شيء صالح. قال له فيلبس تعال وانظر

47 ورأى يسوع نثنائيل مقبلا اليه فقال عنه هوذا اسرائيلي حقا لا غش فيه.

48 قال له نثنائيل من اين تعرفني. اجاب يسوع وقال له. قبل ان دعاك فيلبس وانت تحت التينة رأيتك.

49 اجاب نثنائيل وقال له يا معلّم انت ابن الله. انت ملك اسرائيل.

50 اجاب يسوع وقال له هل آمنت لاني قلت لك اني رأيتك تحت التينة. سوف ترى اعظم من هذا.

51 وقال له الحق الحق اقول لكم من الآن ترون السماء مفتوحة وملائكة الله يصعدون وينزلون على ابن الانسان

 

يوحنا 2

 

1 وفي اليوم الثالث كان عرس في قانا الجليل وكانت ام يسوع هناك.

2 ودعي ايضا يسوع وتلاميذه الى العرس.

3 ولما فرغت الخمر قالت ام يسوع له ليس لهم خمر.

4 قال لها يسوع ما لي ولك يا امرأة. لم تأت ساعتي بعد.

5 قالت امه للخدام مهما قال لكم فافعلوه.

6 وكانت ستة اجران من حجارة موضوعة هناك حسب تطهير اليهود يسع كل واحد مطرين او ثلاثة.

7 قال لهم يسوع املأوا الاجران ماء. فملأوها الى فوق.

8 ثم قال لهم استقوا الآن وقدموا الى رئيس المتكإ. فقدموا.

9 فلما ذاق رئيس المتكإ الماء المتحول خمرا ولم يكن يعلم من اين هي. لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا الماء علموا. دعا رئيس المتكإ العريس

10 وقال له. كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا ومتى سكروا فحينئذ الدون. اما انت فقد ابقيت الخمر الجيدة الى الآن.

11 هذه بداءة الآيات فعلها يسوع في قانا الجليل واظهر مجده فآمن به تلاميذه

12 وبعد هذا انحدر الى كفرناحوم هو وامه واخوته وتلاميذه واقاموا هناك اياما ليست كثيرة.

13 وكان فصح اليهود قريبا فصعد يسوع الى اورشليم.

14 ووجد في الهيكل الذين كانوا يبيعون بقرا وغنما وحماما والصيارف جلوسا.

15 فصنع سوطا من حبال وطرد الجميع من الهيكل. الغنم والبقر وكب دراهم الصيارف وقلب موائدهم.

16 وقال لباعة الحمام ارفعوا هذه من ههنا. لا تجعلوا بيت ابي بيت تجارة.

17 فتذكر تلاميذه انه مكتوب غيرة بيتك اكلتني

18 فاجاب اليهود وقالوا له ايّة آية ترينا حتى تفعل هذا.

19 اجاب يسوع وقال لهم انقضوا هذا الهيكل وفي ثلاثة ايام اقيمه.

20 فقال اليهود في ست واربعين سنة بني هذا الهيكل أفانت في ثلاثة ايام تقيمه.

21 واما هو فكان يقول عن هيكل جسده.

22 فلما قام من الاموات تذكر تلاميذه انه قال هذا فآمنوا بالكتاب والكلام الذي قاله يسوع

23 ولما كان في اورشليم في عيد الفصح آمن كثيرون باسمه اذ رأوا الآيات التي صنع.

24 لكن يسوع لم يأتمنهم على نفسه لانه كان يعرف الجميع.

25 ولانه لم يكن محتاجا ان يشهد احد عن الانسان لانه علم ما كان في الانسان

 

يوحنا 3

 

1 كان انسان من الفريسيين اسمه نيقوديموس رئيس لليهود.

2 هذا جاء الى يسوع ليلا وقال له يا معلّم نعلم انك قد أتيت من الله معلّما لان ليس احد يقدر ان يعمل هذه الآيات التي انت تعمل ان لم يكن الله معه.

3 اجاب يسوع وقال له الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من فوق لا يقدر ان يرى ملكوت الله.

4 قال له نيقوديموس كيف يمكن الانسان ان يولد وهو شيخ. ألعله يقدر ان يدخل بطن امه ثانية ويولد.

5 اجاب يسوع الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من الماء والروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله.

6 المولود من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح.

7 لا تتعجب اني قلت لك ينبغي ان تولدوا من فوق.

8 الريح تهب حيث تشاء وتسمع صوتها لكنك لا تعلم من اين تأتي ولا الى اين تذهب. هكذا كل من ولد من الروح

9 اجاب نيقوديموس وقال له كيف يمكن ان يكون هذا.

10 اجاب يسوع وقال له انت معلّم اسرائيل ولست تعلم هذا.

11 الحق الحق اقول لك اننا انما نتكلم بما نعلم ونشهد بما رأينا ولستم تقبلون شهادتنا.

12 ان كنت قلت لكم الارضيات ولستم تؤمنون فكيف تؤمنون ان قلت لكم السماويات.

13 وليس احد صعد الى السماء الا الذي نزل من السماء ابن الانسان الذي هو في السماء

 14 وكما رفع موسى الحية في البرية هكذا ينبغي ان يرفع ابن الانسان

15 لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية.

16 لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية.

17 لانه لم يرسل الله ابنه الى العالم ليدين العالم بل ليخلّص به العالم.

18 الذي يؤمن به لا يدان والذي لا يؤمن قد دين لانه لم يؤمن باسم ابن الله الوحيد.

19 وهذه هي الدينونة ان النور قد جاء الى العالم واحب الناس الظلمة اكثر من النور لان اعمالهم كانت شريرة.

20 لان كل من يعمل السيّآت يبغض النور ولا يأتي الى النور لئلا توبخ اعماله.

21 واما من يفعل الحق فيقبل الى النور لكي تظهر اعماله انها بالله معمولة

22 وبعد هذا جاء يسوع وتلاميذه الى ارض اليهودية ومكث معهم هناك وكان يعمد.

23 وكان يوحنا ايضا يعمد في عين نون بقرب ساليم لانه كان هناك مياه كثيرة وكانوا يأتون ويعتمدون.

24 لانه لم يكن يوحنا قد ألقي بعد في السجن

25 وحدثت مباحثة من تلاميذ يوحنا مع يهود من جهة التطهير.

26 فجاءوا الى يوحنا وقالوا له يا معلّم هوذا الذي كان معك في عبر الاردن الذي انت قد شهدت له هو يعمد والجميع يأتون اليه.

27 اجاب يوحنا وقال لا يقدر انسان ان يأخذ شيئا ان لم يكن قد أعطي من السماء.

28 انتم انفسكم تشهدون لي اني قلت لست انا المسيح بل اني مرسل امامه.

29 من له العروس فهو العريس. واما صديق العريس الذي يقف ويسمعه يفرح فرحا من اجل صوت العريس. اذا فرحي هذا قد كمل.

30 ينبغي ان ذلك يزيد واني انا انقص.

31 الذي يأتي من فوق هو فوق الجميع. والذي من الارض هو ارضي ومن الارض يتكلم. الذي يأتي من السماء هو فوق الجميع.

32 وما رآه وسمعه به يشهد وشهادته ليس احد يقبلها.

33 ومن قبل شهادته فقد ختم ان الله صادق.

34 لان الذي ارسله الله يتكلم بكلام الله. لانه ليس بكيل يعطي الله الروح.

35 الآب يحب الابن وقد دفع كل شيء في يده.

36 الذي يؤمن بالابن له حياة ابدية. والذي لا يؤمن بالابن لن يرى حياة بل يمكث عليه غضب الله

 

يوحنا 4

 

1 فلما علم الرب ان الفريسيين سمعوا ان يسوع يصيّر ويعمد تلاميذ اكثر من يوحنا.

2 مع ان يسوع نفسه لم يكن يعمد بل تلاميذه.

3 ترك اليهودية ومضى ايضا الى الجليل.

4 وكان لا بد له ان يجتاز السامرة.

5 فأتى الى مدينة منالسامرة يقال لها سوخار بقرب الضيعة التي وهبها يعقوب ليوسف ابنه.

6 وكانت هناك بئر يعقوب. فاذ كان يسوع قد تعب من السفر جلس هكذا على البئر. وكان نحو الساعة السادسة.

7 فجاءت امرأة من السامرة لتستقي ماء. فقال لها يسوع اعطيني لاشرب.

8 لان تلاميذه كانوا قد مضوا الى المدينة ليبتاعوا طعاما.

9 فقالت له المرأة السامرية كيف تطلب مني لتشرب وانت يهودي وانا امرأة سامرية. لان اليهود لا يعاملون السامريين.

10 اجاب يسوع وقال لها لو كنت تعلمين عطية الله ومن هو الذي يقول لك اعطيني لاشرب لطلبت انت منه فاعطاك ماء حيّا.

11 قالت له المرأة يا سيد لا دلو لك والبئر عميقة. فمن اين لك الماء الحي.

12 ألعلك اعظم من ابينا يعقوب الذي اعطانا البئر وشرب منها هو وبنوه ومواشيه.

13 اجاب يسوع وقال لها. كل من يشرب من هذا الماء يعطش ايضا.

14 ولكن من يشرب من الماء الذي اعطيه انا فلن يعطش الى الابد. بل الماء الذي اعطيه يصير فيه ينبوع ماء ينبع الى حياة ابدية.

15 قالت له المرأة يا سيد اعطني هذا الماء لكي لا اعطش ولا آتي الى هنا لاستقي.

16 قال لها يسوع اذهبي وادعي زوجك وتعالي الى ههنا.

17 اجابت المرأة وقالت ليس لي زوج. قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج.

18 لانه كان لك خمسة ازواج والذي لك الآن ليس هو زوجك. هذا قلت بالصدق.

19 قالت له المرأة يا سيد ارى انك نبي.

20 آباؤنا سجدوا في هذا الجبل وانتم تقولون ان في اورشليم الموضع الذي ينبغي ان يسجد فيه.

21 قال لها يسوع يا امرأة صدقيني انه تأتي ساعة لا في هذا الجبل ولا في اورشليم تسجدون للآب.

22 انتم تسجدون لما لستم تعلمون. اما نحن فنسجد لما نعلم. لان الخلاص هو من اليهود.

23 ولكن تأتي ساعة وهي الآن حين الساجدون الحقيقيون يسجدون للآب بالروح والحق. لان الآب طالب مثل هؤلاء الساجدين له.

24 الله روح. والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي ان يسجدوا.

25 قالت له المرأة انا اعلم ان مسيا الذي يقال له المسيح يأتي. فمتى جاء ذاك يخبرنا بكل شيء.

26 قال لها يسوع انا الذي اكلمك هو

27 وعند ذلك جاء تلاميذه وكانوا يتعجبون انه يتكلم مع امرأة. ولكن لم يقل احد ماذا تطلب او لماذا تتكلم معها.

28 فتركت المرأة جرتها ومضت الى المدينة وقالت للناس

29 هلموا انظروا انسانا قال لي كل ما فعلت. ألعل هذا هو المسيح.

30 فخرجوا من المدينة وأتوا اليه

31 وفي اثناء ذلك سأله تلاميذه قائلين يا معلّم كل.

32 فقال لهم انا لي طعام لآكل لستم تعرفونه انتم.

33 فقال التلاميذ بعضهم لبعض ألعل احدا اتاه بشيء ليأكل.

34 قال لهم يسوع طعامي ان اعمل مشيئة الذي ارسلني واتمم عمله.

35 أما تقولون انه يكون اربعة اشهر ثم يأتي الحصاد. ها انا اقول لكم ارفعوا اعينكم وانظروا الحقول انها قد ابيضّت للحصاد.

36 والحاصد يأخذ اجرة ويجمع ثمرا للحياة الابدية لكي يفرح الزارع والحاصد معا.

37 لانه في هذا يصدق القول ان واحدا يزرع وآخر يحصد.

38 انا ارسلتكم لتحصدوا ما لم تتعبوا فيه. آخرون تعبوا وانتم قد دخلتم على تعبهم

39 فآمن به من تلك المدينة كثيرون من السامريين بسبب كلام المرأة التي كانت تشهد انه قال لي كل ما فعلت.

40 فلما جاء اليه السامريون سألوه ان يمكث عندهم. فمكث هناك يومين.

41 فآمن به اكثر جدا بسبب كلامه.

42 وقالوا للمرأة اننا لسنا بعد بسبب كلامك نؤمن. لاننا نحن قد سمعنا ونعلم ان هذا هو بالحقيقة المسيح مخلّص العالم

43 وبعد اليومين خرج من هناك ومضى الى الجليل.

44 لان يسوع نفسه شهد ان ليس لنبي كرامة في وطنه.

45 فلما جاء الى الجليل قبله الجليليون اذ كانوا قد عاينوا كل ما فعل في اورشليم في العيد. لانهم هم ايضا جاءوا الى العيد.

46 فجاء يسوع ايضا الى قانا الجليل حيث صنع الماء خمرا. وكان خادم للملك ابنه مريض في كفرناحوم.

47 هذا اذ سمع ان يسوع قد جاء من اليهودية الى الجليل انطلق اليه وسأله ان ينزل ويشفي ابنه لانه كان مشرفا على الموت.

48 فقال له يسوع لا تؤمنون ان لم تروا آيات وعجائب.

49 قال له خادم الملك يا سيد انزل قبل ان يموت ابني.

50 قال له يسوع اذهب. ابنك حيّ. فآمن الرجل بالكلمة التي قالها له يسوع وذهب.

51 وفيما هو نازل استقبله عبيده واخبروه قائلين ان ابنك حيّ.

52 فاستخبرهم عن الساعة التي فيها اخذ يتعافى فقالوا له امس في الساعة السابعة تركته الحمى.

53 ففهم الاب انه في تلك الساعة التي قال له فيها يسوع ان ابنك حيّ. فآمن هو وبيته كله.

54 هذه ايضا آية ثانية صنعها يسوع لما جاء من اليهودية الى الجليل

 

يوحنا 5

 

1 وبعد هذا كان عيد لليهود فصعد يسوع الى اورشليم.

2 وفي اورشليم عند باب الضان بركة يقال لها بالعبرانية بيت حسدا لها خمسة اروقة.

3 في هذه كان مضطجعا جمهور كثير من مرضى وعمي وعرج وعسم يتوقعون تحريك الماء.

4 لان ملاكا كان ينزل احيانا في البركة ويحرك الماء. فمن نزل اولا بعد تحريك الماء كان يبرأ من اي مرض اعتراه.

5 وكان هناك انسان به مرض منذ ثمان وثلاثين سنة.

6 هذا رآه يسوع مضطجعا وعلم ان له زمانا كثيرا فقال له اتريد ان تبرأ.

7 اجابه المريض يا سيد ليس لي انسان يلقيني في البركة متى تحرك الماء. بل بينما انا آت ينزل قدامي آخر.

8 قال له يسوع قم. احمل سريرك وامش.

9 فحالا برئ الانسان وحمل سريره ومشى. وكان في ذلك اليوم سبت

10 فقال اليهود للذي شفي انه سبت. لا يحلّ لك ان تحمل سريرك.

11 اجابهم ان الذي ابرأني هو قال لي احمل سريرك وامش.

12 فسألوه من هو الانسان الذي قال لك احمل سريرك وامش.

13 اما الذي شفي فلم يكن يعلم من هو. لان يسوع اعتزل. اذ كان في الموضع جمع.

14 بعد ذلك وجده يسوع في الهيكل وقال له ها انت قد برئت. فلا تخطئ ايضا لئلا يكون لك اشرّ.

15 فمضى الانسان واخبر اليهود ان يسوع هو الذي ابرأه.

16 ولهذا كان اليهود يطردون يسوع ويطلبون ان يقتلوه لانه عمل هذا في سبت.

17 فاجابهم يسوع ابي يعمل حتى الآن وانا اعمل.

18 فمن اجل هذا كان اليهود يطلبون اكثر ان يقتلوه. لانه لم ينقض السبت فقط بل قال ايضا ان الله ابوه معادلا نفسه بالله

 19 فاجاب يسوع وقال لهم الحق الحق اقول لكم لا يقدر الابن ان يعمل من نفسه شيئا الا ما ينظر الآب يعمل. لان مهما عمل ذاك فهذا يعمله الابن كذلك.

20 لان الآب يحب الابن ويريه جميع ما هو يعمله. وسيريه اعمالا اعظم من هذه لتتعجبوا انتم.

21 لانه كما ان الآب يقيم الاموات ويحيي كذلك الابن ايضا يحيي من يشاء.

22 لان الآب لا يدين احدا بل قد اعطى كل الدينونة للابن.

23 لكي يكرم الجميع الابن كما يكرمون الآب. من لا يكرم الابن لا يكرم الآب الذي ارسله

24 الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية ولا يأتي الى دينونة بل قد انتقل من الموت الى الحياة.

25 الحق الحق اقول لكم انه تأتي ساعة وهي الآن حين يسمع الاموات صوت ابن الله والسامعون يحيون.

26 لانه كما ان الآب له حياة في ذاته كذلك اعطى الابن ان تكون له حياة في ذاته.

27 واعطاه سلطانا ان يدين ايضا لانه ابن الانسان.

28 لا تتعجبوا من هذا. فانه تأتي ساعة فيها يسمع جميع الذين في القبور صوته.

29 فيخرج الذين فعلوا الصالحات الى قيامة الحياة والذين عملوا السيّآت الى قيامة الدينونة.

30 انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا. كما اسمع ادين ودينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي ارسلني

31 ان كنت اشهد لنفسي فشهادتي ليست حقا.

32 الذي يشهد لي هو آخر وانا اعلم ان شهادته التي يشهدها لي هي حق.

33 انتم ارسلتم الى يوحنا فشهد للحق.

34 وانا لا اقبل شهادة من انسان. ولكني اقول هذا لتخلصوا انتم.

35 كان هو السراج الموقد المنير وانتم اردتم ان تبتهجوا بنوره ساعة.

36 واما انا فلي شهادة اعظم من يوحنا. لان الاعمال التي اعطاني الآب لاكملها هذه الاعمال بعينها التي انا اعملها هي تشهد لي ان الآب قد ارسلني.

37 والآب نفسه الذي ارسلني يشهد لي. لم تسمعوا صوته قط ولا ابصرتم هيئته.

38 وليست لكم كلمته ثابتة فيكم. لان الذي ارسله هو لستم انتم تؤمنون به.

39 فتشوا الكتب لانكم تظنون ان لكم فيها حياة ابدية. وهي التي تشهد لي.

40 ولا تريدون ان تأتوا اليّ لتكون لكم حياة

41 مجدا من الناس لست اقبل.

42 ولكني قد عرفتكم ان ليست لكم محبة الله في انفسكم.

43 انا قد أتيت باسم ابي ولستم تقبلونني. ان أتى آخر باسم نفسه فذلك تقبلونه.

44 كيف تقدرون ان تؤمنوا وانتم تقبلون مجدا بعضكم من بعض. والمجد الذي من الاله الواحد لستم تطلبونه

45 لا تظنوا اني اشكوكم الى الآب. يوجد الذي يشكوكم وهو موسى الذي عليه رجاؤكم.

46 لانكم لو كنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقونني لانه هو كتب عني.

47 فان كنتم لستم تصدقون كتب ذاك فكيف تصدقون كلامي

 

يوحنا 6

 

1 بعد هذا مضى يسوع الى عبر بحر الجليل وهو بحر طبرية.

2 وتبعه جمع كثير لانهم ابصروا آياته التي كان يصنعها في المرضى.

3 فصعد يسوع الى جبل وجلس هناك مع تلاميذه.

4 وكان الفصح عيد اليهود قريبا

5 فرفع يسوع عينيه ونظر ان جمعا كثيرا مقبل اليه فقال لفيلبس من اين نبتاع خبزا لياكل هؤلاء.

6 وانما قال هذا ليمتحنه لانه هو علم ما هو مزمع ان يفعل.

7 اجابه فيلبس لا يكفيهم خبز بمئتي دينار ليأخذ كل واحد منهم شيئا يسيرا.

8 قال له واحد من تلاميذه وهو اندراوس اخو سمعان بطرس.

9 هنا غلام معه خمسة ارغفة شعير وسمكتان. ولكن ما هذا لمثل هؤلاء.

10 فقال يسوع اجعلوا الناس يتكئون. وكان في المكان عشب كثير. فاتكأ الرجال وعددهم نحو خمسة آلاف.

11 واخذ يسوع الارغفة وشكر ووزع على التلاميذ والتلاميذ اعطوا المتكئين. وكذلك من السمكتين بقدر ما شاءوا.

12 فلما شبعوا قال لتلاميذه اجمعوا الكسر الفاضلة لكي لا يضيع شيء.

13 فجمعوا وملأوا اثنتي عشرة قفة من الكسر من خمسة ارغفة الشعير التي فضلت عن الآكلين.

14 فلما رأى الناس الآية التي صنعها يسوع قالوا ان هذا هو بالحقيقة النبي الآتي الى العالم.

15 واما يسوع فاذ علم انهم مزمعون ان يأتوا ويختطفوه ليجعلوهملكا انصرف ايضا الى الجبل وحده

16 ولما كان المساء نزل تلاميذه الى البحر.

17 فدخلوا السفينة وكانوا يذهبون الى عبر البحر الى كفرناحوم. وكان الظلام قد اقبل ولم يكن يسوع قد أتى اليهم.

18 وهاج البحر من ريح عظيمة تهب.

19 فلما كانوا قد جذفوا نحو خمس وعشرين او ثلاثين غلوة نظروا يسوع ماشيا على البحر مقتربا من السفينة فخافوا.

20 فقال لهم انا هو لا تخافوا.

21 فرضوا ان يقبلوه في السفينة وللوقت صارت السفينة الى الارض التي كانوا ذاهبين اليها

22 وفي الغد لما رأى الجمع الذين كانوا واقفين في عبر البحر انه لم تكن هناك سفينة اخرى سوى واحدة وهي تلك التي دخلها تلاميذه وان يسوع لم يدخل السفينة مع تلاميذه بل مضى تلاميذه وحدهم.

23 غير انه جاءت سفن من طبرية الى قرب الموضع الذي اكلوا فيه الخبز اذ شكر الرب.

24 فلما رأى الجمع ان يسوع ليس هو هناك ولا تلاميذه دخلوا هم ايضا السفن وجاءوا الى كفرناحوم يطلبون يسوع.

25 ولما وجدوه في عبر البحر قالوا له يا معلّم متى صرت هنا.

26 اجابهم يسوع وقال الحق الحق اقول لكم انتم تطلبونني ليس لانكم رأيتم آيات بل لانكم اكلتم من الخبز فشبعتم.

27 اعملوا لا للطعام البائد بل للطعام الباقي للحياة الابدية الذي يعطيكم ابن الانسان لان هذا الله الآب قد ختمه.

28 فقالوا له ماذا نفعل حتى نعمل اعمال الله.

29 اجاب يسوع وقال لهم هذا هو عمل الله ان تؤمنوا بالذي هو ارسله.

30 فقالوا له فأية آية تصنع لنرى ونؤمن بك. ماذا تعمل.

31 آباؤنا اكلوا المّن في البرية كما هو مكتوب انه اعطاهم خبزا من السماء ليأكلوا

32 فقال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم ليس موسى اعطاكم الخبز من السماء بل ابي يعطيكم الخبز الحقيقي من السماء.

33 لان خبز الله هو النازل من السماء الواهب حياة للعالم.

34 فقالوا له يا سيد اعطنا في كل حين هذا الخبز.

35 فقال لهم يسوع انا هو خبز الحياة. من يقبل اليّ فلا يجوع ومن يؤمن بي فلا يعطش ابدا.

36 ولكني قلت لكم انكم قد رأيتموني ولستم تؤمنون.

37 كل ما يعطيني الآب فاليّ يقبل ومن يقبل اليّ لا اخرجه خارجا.

38 لاني قد نزلت من السماء ليس لاعمل مشيئتي بل مشيئة الذي ارسلني.

39 وهذه مشيئة الآب الذي ارسلني ان كل ما اعطاني لا أتلف منه شيئا بل اقيمه في اليوم الاخير.

40 لان هذه مشيئة الذي ارسلني ان كل من يرى الابن ويؤمن به تكون له حياة ابدية وانا اقيمه في اليوم الاخير

41 فكان اليهود يتذمرون عليه لانه قال انا هو الخبز الذي نزل من السماء.

42 وقالوا أليس هذا هو يسوع ابن يوسف الذي نحن عارفون بابيه وامه. فكيف يقول هذا اني نزلت من السماء.

43 فاجاب يسوع وقال لهم لا تتذمروا فيما بينكم.

44 لا يقدر احد ان يقبل اليّ ان لم يجتذبه الآب الذي ارسلني وانا اقيمه في اليوم الاخير.

45 انه مكتوب في الانبياء ويكون الجميع متعلمين من الله. فكل من سمع من الآب وتعلّم يقبل اليّ.

46 ليس ان احدا رأى الآب الا الذي من الله. هذا قد رأى الآب.

47 الحق الحق اقول لكم من يؤمن بي فله حياة ابدية.

48 انا هو خبز الحياة.

49 آباؤكم اكلوا المنّ في البرية وماتوا.

50 هذا هو الخبز النازل من السماء لكي يأكل منه الانسان ولا يموت.

51 انا هو الخبز الحي الذي نزل من السماء. ان اكل احد من هذا الخبز يحيا الى الابد. والخبز الذي انا اعطي هو جسدي الذي ابذله من اجل حياة العالم

52 فخاصم اليهود بعضهم بعضا قائلين كيف يقدر هذا ان يعطينا جسده لناكل.

53 فقال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم ان لم تأكلوا جسد ابن الانسان وتشربوا دمه فليس لكم حياة فيكم.

54 من يأكل جسدي ويشرب دمي فله حياة ابدية وانا اقيمه في اليوم الاخير.

55 لان جسدي ماكل حق ودمي مشرب حق.

56 من ياكل جسدي ويشرب دمي يثبت فيّ وانا فيه.

57 كما ارسلني الآب الحي وانا حيّ بالآب فمن يأكلني فهو يحيا بي.

58 هذا هو الخبز الذي نزل من السماء. ليس كما اكل آباؤكم المنّ وماتوا. من يأكل هذا الخبز فانه يحيا الى الابد.

59 قال هذا في المجمع وهو يعلم في كفرناحوم

60 فقال كثيرون من تلاميذه اذ سمعوا ان هذا الكلام صعب. من يقدر ان يسمعه.

61 فعلم يسوع في نفسه ان تلاميذه يتذمرون على هذا فقال لهم أهذا يعثركم.

62 فان رأيتم ابن الانسان صاعدا الى حيث كان اولا.

63 الروح هو الذي يحيي. اما الجسد فلا يفيد شيئا. الكلام الذي اكلمكم به هو روح وحياة.

64 ولكن منكم قوم لا يؤمنون. لان يسوع من البدء علم من هم الذين لا يؤمنون ومن هو الذي يسلمه.

65 فقال. لهذا قلت لكم انه لا يقدر احد ان يأتي اليّ ان لم يعط من ابي

66 من هذا الوقت رجع كثيرون من تلاميذه الى الوراء ولم يعودوا يمشون معه.

67 فقال يسوع للاثني عشر ألعلكم انتم ايضا تريدون ان تمضوا.

68 فاجابه سمعان بطرس يا رب الى من نذهب. كلام الحياة الابدية عندك.

69 ونحن قد آمنّا وعرفنا انك انت المسيح ابن الله الحي.

70 اجابهم يسوع أليس اني انا اخترتكم الاثني عشر وواحد منكم شيطان.

71 قال عن يهوذا سمعان الاسخريوطي. لان هذا كان مزمعا ان يسلمه وهو واحد من الاثني عشر

 

للمراسلة

إلى الصفحة الرئيسية لمجلة النعمة

إلى الصفحة الرئيسية للكتاب المقدس